ثقافة و فن

جائزة أسامة الدناصوري للشعر تذهب إلى نهى البلك وأحمد عبد الرحيم

جائزة أسامة الدناصوري للشعر تذهب إلى نهى البلك وأحمد عبد الرحيم

danasory

 

 

 

فازت نهى البلك عن ديوانها “هرم أبيض من السكر يسر الناظرين”، وأحمد عبد الرحيم أحمد محمد عن ديوانه “كل هزيمة لهم رمز لما بداخلي”  مناصفة بجائزة “أسامة الدناصوري” التي قدمت جائزة دورتها الأولى اليوم في دار ميريت في ذكرى رحيل الشاعر

وتكونت لجنة التحكيم من إيمان مرسال وعلاء خالد وياسر عبد اللطيف وأحمد يماني وعبد الحكم سليمان

وأمين الجائزة دكتور محمد بدوي

ونوهت لجنة التحكيم عن ديوان “تسقط من شرفة دهشتها:  لأماني خليل، و”قصائد مستقطعة”   لأمل إدريس

 

osos

 

وأسامة الدناصوري شاعر كان أحد الأصوات المميزة في قصيدة النثر المصرية والعربية، ولد عام  1960 وتوفي عام 2007   بعد معاناة مع مرض الفشل الكلوي دون أن يترك إرثا غزيرا  مكتفيا بأربعة دواوين هي “حراشف الجهم” 1991، و”مثل ذئب أعمي” 1996، و”عين سارحة وعين مندهشة” 2003،، بالإضافة إلى ديوان بالعامية “علي هيئة واحد شبهي” 2001،وبعد وفاته بأشهر صدر كتابه النثري  “كلبي الهَرِم..كلبي الحبيب” عن دار
ميريت

لحظة إعلان النتيجة

 وستمنح جائزة أسامة الدناصوري للشعر في ذكرى رحيله الرابع من يناير كل عام .

وهي  جائزة منفردة تُمنح لشاعرة أو لشاعر لم يصدر لها أو له ديوان شعري مطبوع بعد، ومتاحة لكل الأعمار ويتم طبع الديوان الفائز في دار ميريت للنشر والتوزيع مع مكافأة مالية للفائز قدرها خمسة آلاف جنيه مصري.

 

///
  • Share:
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • Google+